جمعية ضحايا التعذيب

مطالب تحقيق لتورط الإمارات بجرائم حرب في اليمن

قالت ثلاثة مصادر لرويترز إن بريطانيا والولايات المتحدة وتركيا تلقت طلبات رسمية بالقبض على مسؤولين إماراتيين كبار للاشتباه في ارتكابهم جرائم حرب وتعذيبا في اليمن.


ورفعت شركة ستوك وايت البريطانية للمحاماة الشكاوى لشرطة لندن ووزارتي القضاء الأمريكية والتركية نيابة عن عبد الله سليمان عبد الله دوبله، وهو صحفي، وعن صلاح مسلم سالم الذي قُتل شقيقه في اليمن.


وتقول الشكوى المقدمة اليوم الأربعاء إن الإمارات ومرتزقة تابعين لها كانوا مسؤولين عن تعذيب وجرائم حرب ضد مدنيين في اليمن في 2015 و2019.


وقال أحد المصادر “تلقت الشرطة البريطانية والأمريكية والتركية طلبا لفتح تحقيقات بشأن هذه الجرائم المزعومة في أقرب وقت ممكن”.


ويشمل المشتبه بهم المذكورون قادة عسكريين وسياسيين إماراتيين يقيمون في الإمارات والولايات المتحدة لكنهم يسافرون إلى بريطانيا باستمرار.


ويذكر أن الإمارات شريكة رئيسية في تحالف العدوان الذي تقوده السعودية وتدخل في اليمن في مارس آذار 2015 لإعادة حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي التي أخرجها الحوثيون من العاصمة صنعاء في نهاية 2014.


 وقالت الإمارات في تموز العام الماضي إنها تقوم بسحب قواتها من اليمن لكنها ظلت جزءًا من التحالف العداوني. 

المصدر: صحيفة الاتحاد